بابولناواقع مزرعة بابلونا العامة اليومأطلت شمس الظهيرة باشعتها القوية على الناس والخيل فى بابولنا التى تشهد حرارة شهر أغسطس/آب الشديدة.تم تنظيم مجموعات الخيل العربية نقية الدماء كالعادة، حيث يضم جدول العرض الدولى فئة ب عروضوجموعات متعددة للخيل العربية وخيل شاجياShagya.سQجلت خيل كثيرة للشتراك فى هذا الحدث المقام فى المزرعة العامة المجرية.الكل ينتظر دوره فى خانةالركوب المحاطة بالمدرجات المكتظة بالمشاهدين.يقدم هذا العرض سللتين مختلفتين من سلسلت الخيل وهما خيل شاجيا العربية الصيلة والخيل العربية نقيةالدماء، حيث تخضع كل سللة لنظام تحكيمى مختلف:-خيل شاجيا العربية الصل:هى سللة يرجع نسبها إلى الفحل شاجيا الصحراوى الصل الذى تم تصديره منالشرق إلى المجر قرابة عام1800، وأصبح فيما بعد المؤسس لفضل أنساب الخيل العربية التى عQرفت فى زمنالنظام الملكى المجرى النمسوى.استQخدم هذا الفحل لمزاوجته مع أفراس مجرية حارة الدماء، وبذلك استطاع أنينقل لذريته صفات ذات فائدة كبيرة لسلح الفرسان آنذاك مثل الجمال والنبالة والجلد والصلبة.أدمجت دماءذرية خيل شاجيا بصفاتها القوية والنبيلة مع ذرية الخيل العربية المجرية مكونتين بذلك سجل أنساب خاص بهما.وحتى يومنا هذا تتمتع خيل شاجيا بشهرة واسعة فى المجر ليس فقط بسبب استخداماتها العسكرية ولكن أيضkالنها مناسبةجدkا للركوب وجرn المركبات.تحتل أجود الخيل التى تنسب لتلك السللة حارة الدماءذات الطابع الشرقى منشئات مزرعة بابولنا.ول عجبإذkا أن يQخصqص عرض للمرة الخامسة لخيل شاجيا.-أما السللة الثانية فهى الخيل العربية نقية الدماء.طبقkالقواعد العرض الدولى فئة ب، يستقبل العرض الخيلالتى أنتtجت فى مدينة بابولنا –المدينة ذات التاريخالعريق-وأيضkا الخيل المسجلة فى سجل أنساب المنظمةالعالمية للحصان العربى)الواهو(WAHOالمعترفبها .إن الخيل فى المجر ل تعتبر بأى حال ضربkا من ضروبالرفاهية بخلف الوضع السائد فى أوروبا الغربية.حيثأن الخيل تQستخدم فى مجال الزراعة والنقل بالضافة إلىمشاركتها بنجاح فى مجال الرياضة.ليس من العجيب إذkا أن تمتلك المزارع الخاصة أعداد من خيل شاجيا تفوقأعداد الخيل نقية الدماء.إن صفوة الجياد العربية نقية الدماء المنتقاه لتوافق المقاييس الحالية للشتراك فى العروض توجد بشكل أساسىلدى مزرعة بابولنا العامة دون المزارع الخاصة.أما الفراس المصرية البحتة، فبدأت تشهد إنتعاشة بعد مرورهابأزمات عصيبة فى الفترة الخيرة.اشترك فى العرض عدد مائة وستون حصانkا منهم مائة حصان يعودون بالنسب لخيل شاجيا.أما الستون حصانkاالخرون فهم خيل عربية نقية الدماء أنتج75%منهم فى مزرعة بابولنا.كان لشتراك خيل ذات أصول عريقة أثره فى فعاليات العرض، على الرغم من أن معظم الخيل لم تخضع منقبل للتدريبات المؤهtلة للعروض ولم تتعرف على مفاهيم التجميل حيث كان يQنادqى بالمصطلح"الجمال الطبيعى"دائمkا.وهنا عانى المحكمون عند منح النقاط العلى للجياد.فهل يمنحوها للخيل التى أتت من الخارج وقد تجملتوتدربت على الوقفة المثالية؟ أم يمنحوها لتلك الخيل الجامحة الساحرة بطبيعتها؟عنما تتجول فى الحظائر المتناثرة فى أرض المزرعة الشاسعة، بإمكانك أن تتخيل مشهد المقطروات وهى تنقلالخيل من المراعى فى اليوم السابق للعرض لتنظيفها ورشها بالماء واستعداد موظفو المزرعة للتوجه بها عندحلقة العرض.هناك كان ينتظر كل من روبرت شليريت وفولكر فيتنجيل)وهما عارضان محترفان(اللذان تمتدعوتهما من ألمانيا إلى بابولنا خصيصkا من أجل عرض الخيل.كان فى يد كل منهما قطع صغيرة من الورق كQتب عليها أرقام الخيل العربية وخيل شاجيا التى سيعرضونها.توجnها بعد ذلك إلى الخيل التى سيبدأ العرض بها لعدادها وتثبيت رسن العرض على تلك"الخيل الجامحة"والتوجه بها نحو المحكمين الذ
--------------------------------------------------------------------------------
Page 2
تحركت الخيل الكبيرة بخطوات واسعة تنم عن رباطة جأش، ولم تبد أى توتر على الطلق.فقد أنهت دورتهاوهى مسترخية وواثقة من نفسها.كما أظهرت بعض الخيل أسلوب;ا رائع;ا وطبيعي;ا فى طريقة الخبب والبعضالخر كان بالكاد يتحرك ولكنه استطاع أن يثير إعجاب الحاضرين.نجح العارضون بشكل أو بآخر-فىاستحضار مميزات خفية تمتلكها خيلهم الصغيرة.كان الفلو حمد بىHamad B) النبيلة بىEl Nabila B × 227حفيظة بى227Hafiza B(يقف ضمنمجموعة الخيل البالغة من العمر سنتين ورسن العرض متدلe على منخريه لكبر حجمه.أخذت الشكيمة تحتكبأسنانه مصدرة صوت;ا كالقعقعة)يبدو أنه لم يعتاد على وجودها فى فمه(، فأخذ يقضم على القطعة المعدنية هذهبشدة محاول التخلص منها ليظهر أسنانه البيضاء.اقترب روبرت شليريت من الفلوين اللذين سيبدأ العرض بهما وتناول رسنهما اللذين كان يمسك بهما المتدربالمجرى.نظر إليهما وقال: "سآخذ هذا الفلو.سيحقق الفوز فى هذه المجموعة"وضحك الجميع.ولكن عندما دخلهذا الحصان الصغير حلقة العرض لول مرة فى حياته، تحرك وكأنه يخطو فوق سطح المياه.قد قرر أن يعرضما يملك من إمكانات حتى إن أصابه شىء من الحباط والشعور بالهانة بسبب الرسن الذى يرتديه.أشال بذيلهمتفاخر;ا وخبy أمام القضاة وهو يمد رقبته إلى المام لتبدو كرقبة البجع.أما الوقفة فقد استعرضها بشكل مقبول.فاز حمد بى ومنحه المحكمون لقب أجمل مهر-المركز الثانى.فلم يكنبوسعهم منحه المركز الول ويتجاهلوا الخيل التى أتت من الخارج وقدتجملت وتدربت تدريب;ا ممتاز;ا من أجل العرض.هذا يعنى إحداث انقلبفى معايير قبول الخيل فى العروض ومجالهم المهنى.وكما لحظ العديد من الخبراء، فهناك عوامل كثيرة تجعل مزرعة بابولنامتميزة عن سائر مزارع الخيل.فمن المؤكد أنه يوجد هناك خيول تمتلكمميزات جيدة.على الرغم من القاويل التى تتردد بشأن بيع بابولناابن جلل1) ابن جلل×حنان(الفحل الرئيسىالمستخدم فى التربية بمزرعة بابولنا فى الثمانيناتللخيل القيمة، إل أن تلك المراعى الشاسعة ستنتج مÅه€ر ومهراتليصبحوا نجوم الغد.إن هذا الوعاء الجينى الذى يرجع تاريخه إلىمائتين عام يستطيع إنتاج خيول فريدة من حيث النمطين الجينىوالشكلى مر„ات ومر„ات.وحتى نفهم كيفية حدوث ذلك، يجب أننسرد ولو جزء من تاريخ مزرعة بابولنا.عودة إلى جذور المزرعة:حكم التراك دولة المجر وأجزاء من النمسا لمدة مائة وخمسينعام;ا.وخلل النتصارات التى حققوها عام1526، استهدفالجيش التركى إبادة كل من يقف أمامه، كما قضى على خيول دولةالمجر بالكامل.وطوال فترة الحتلل التركى، استطاعت خيلهمالشرقية من ترك الثر الجينى فى البلد التى كان يقيم فيها سلحالفرسان المجرى.حيث استÅخدمت الفحول العربية التى أتى بهاالتراك لمزاوجتها مع الفراس المحلية.ومع مرور السنين، تطورصورة لفيرينيك ساور يمتطىصهوة الجوادShagya XXXIXالحصان السهبى المجرى ليصبح حصان;ا نبيل يظهر السمات المميزة للخيل العربية.واستخدمه المجريون فيمابعد فى المجال المهنى.فى نهاية القرن السادس عشر، غادر التراك المجر ولكن سرعان ما أتى الهابسبورجيون من دولة النمسا ليحتلوامكانهم.وقد تعالى الهابسبورجيون على العامة المجريين فى كافة المجلت ل سيما فى مجال تربية الخيل.حيثتوافق ذوق الهابسبورجيين مع الذوق الوروبى فى اختيارهم للخيل، فأدخلوا الخيل السبانية والنابولية فى كافةأرجاء المملكة وبأعداد كبيرة مطو„رين بذلك سللتى الليبيزان والكلدروبر.إل أن الخيل المجرية غالب;ا ما كانتتبرز سمات الخيل الشرقية دون الخيل السبانية والنابولية التى كانت تظهر فى نتاجها بقلة وعلى فترات متباعدةبين جيل وجيل."عندما أجبرت المزارع العامة والخاصة فى أوروبا على اختيار سللة من الخيل لتسد الفراغ الكبير بين صفوفالخيول، خاصة بعد الحرب النابوليونية، اختارت المزارع الحصان الشرقى والحصان العربى بصفة خاصة الذىأدى إلى تحسين انتاجهم. " )نقل عن إي.شيليه1982(.وبهذا تكون دولة المجر قد سبقت الوروبيين بخطوةها
--------------------------------------------------------------------------------
Page 3
وللحفاظ على نسبة الدماء الشرقية فى خيلهم، عمد الوروبيون على استيراد خيول عربية من الشرق فى الوقتالذى بدأت فيه دول أخرى التفكير فى هذا المر لتحسين إنتاجهم.يأتى الفحل تاجارTajarكحجر زاوية فى تاريخ تربية الخيول فى المجر.اشتراه البارون فتشتينج من شيخمملوكى من مصر فى محافظة الجيزة عام1811.كان تاجار السرع والكثر نبالة بين سائر الخيول وقتها.كانودودOاجدOا.وحتى عندما بلغ خمسة وثلثونعامOا كان ل يزال يجسد الحصان المثالى للتربية.قام البارون فتشتينج بالعديد من الرحلت إلى مصر وشبه الجزيرة العربية من أجل استيراد خيل جيدة من شأنهاأن تعزز نسبة الدماء العربية فى المزارع الملكية والخاصة فى أوروبا.فهو الذى أتى بكل من بيراكترBairactarوالفرس مورانا1Murana Iالمؤسسة لبرنامج التربيةإلى مربط فايل Weil) الذى أطلق عليهفيما بعد اسم مارباخMarbach(بفورتمبورج، ألمانيا.كما أستورد الفرس ترايفلTrifleالتى أسست سلسلةنسب لزالت متواجدة فى بابولنا حتى الن.أيضOا استورد الفحل صقلوى جدرانSiglavy Gidranالذى لزالتبابولنا تحتفظ أيضOا بذريته حتى الن.ومن أجل إنتاج أجيال من الخيل قادرة على الداء بشكل منتظم فى سلح الفرسان، قررت المبراطورة مارياتيريزا إمبراطورة الهابسبورج وحاكمة المجر والنمسا منح مكافأة عند ولدة مهر أو مهرة نفيسة وإنشاء مزرعةتابعة للسلطة الملكية حتى ي{ضمن لها الستمرارية فى النتاج والتخطيط الستراتيجى لبرنامج التربية وتوفيرالدعم المالى الذى يضمن تحقيق الهدف.فى نهجها هذا، اتبعت المبراطورة ماريا قول المير يوجين،أمير سافوين)1663-1736(عندما قال: "خزانة ممتلئةبالمال ومائتي ألف من الجند المسلحة:عاملن يضمنان أمنالبلد دون الحاجة إلى التوقيع على أكثر العقود إحكامOا".بمعنى آخر، إن الحتفاظ بأسلحة ردع كان شعار ذلك العصرأيضOا.كان على سلح الفرسان العاتق لتحقيق النصر أو التسبب فىالهزيمة.وهو أمر ل يختلف بين جيش وآخر سواء كان هذاالجيش هو جيش الدولة العثمانية أو جيش البربر أو جيشالعرب.يبقى الحصان العربى)الذى يمتلك الداء الفضلإحصائيOا(هو الركيزة الساسية لذلك السلح.الفحل تاجار ذو الصل الصحراوى.تم استيراده عام1811ليصبح النموذجالذى يسعى وراءه مربو الخيل فى أوائل القرن التاسع عشروقد أOدخلت الخيول العربية فى برنامج تربية الخيول المجرية منذ فترة ل تقل عن مائتين عام.أنشئت أول مزرعة ملكية-إمبريالية فى ميتسزوجيس واعتبرت لفترة من الوقت أكبر مزرعة حيث احتوت علىأربعة آلف حصان.إل أن بعد إنشائها بفترة وجيزة أندلعت حروب جديدة نتج عنها هزائم وخسائر متعددة ولسيما الخسارة الكبيرة فى الخيل التى ز{هقت أرواحها.ومن هنا اقترح السيد تشيكونيكس مدير المزرعة إنشاءمزرعة جديدة لتربية الحصان العربى بشكل أساسى.وهذا كان سبب إنشاء مزرعة الخيل العسكرية فى بابولناعام1789.بداية شراء الخيل العربية لمزرعة بابولنا:رحلت الستكشاف فى القرن التاسع عشر:كانت كل القصور الملكية تبحث عن السلح المعجزة، أى الحصان العربى الصحراوى الموطن، منهم إمبراطورالنمسا والمجر وملوك بولندا وألمانيا وقياصرة روسيا.بتلقيهم الوامر من حكامهم، سافر عدد كبير من النبلء الصغاروالطباء العسكريين ومستكشفو الشرق وخبراء الخيل إلى شبهالجزيرة العربية لشراء الحصان العربى السطورة من البدووتصديره لموطن كل منهم حتى يستخدموه فى النتاج وتحسيننسل خيل سلح الفرسان المحلية.كحيلن رشيدKohaylan Raschid، ولد عام1897ولكن صع{ب عليهم التعرف على خيول الصحراء بمواصفاتها المعروفة وإيجاد معايير للجودة يستندون إليها فىاختيار[/url]
--------------------------------------------------------------------------------
Page 4
إضافة إلى ذلك، اتخذ كثير من المشترون الطريق السهل والمن لشراء الخيل من موانئ الشرق مثل حمصوحلب وبيروت ودمشق حيث ع5رضت عليهم خيل تبدو بحالة جيدة.أما البدوى، فيمتنع عن بيع خيله للجنبى على الفور.فهويستخدم خيله فى النتاج بتكرار حتى يحقق أهدافه فيما يخصالتربية.وفى حالة تمكن المشترين من التوغل فى الصحراء،فستبدو الخيل هناك فى أعينهم نحيفة وبحالة صحية سيئة.وهذاخطأ فادح!فالعكس صحيح.كانت الخيل ت5نتقى لت5عرض فىأسواق الشمال لسباب صحية ولن بها مشاكل فى الخصوبة،عكس خيل نجد الصيلة التى قد تبدوا أنها تعانى سوء التغذيةأثناء موسم الجفاف.صقلوى جدرانSaklavy Jedran، ولد عام1876أما باقى السنة، فهى تكون فى أفضل حال ومستعدة فى أى وقت لتحمل عناء الركوب والسير لمسافات طويلة.يكمن السبب الخر وراء إرسال البعثات إلى البدو وإجراء المفاوضات معهم مباشرة فى الحاجة لمعرفة التراثالحقيقى للحصان العربى.وبهذه الطريقة عرفوا أن العرب نفسهم قسموا خيلهم إلى مجموعتين رئيسيتين)نقلعن لدى بلنت ولدى ونتورث وفي.رانجل(:-الخيول النجدية:التجسيد الحقيقى للحصان العربى.هى تلك الخيل التى ولدت هى أو أبائها فى صحراء نجدالتى تقع فى الجزء الوسط والجنوبى من شبه الجزيرة العربية.-الخيول الشمالية:هى تلك المتواجدة فى الجزء الشمالى من شبه الجزيرة العربية مثل دولة سوريا وبلد مابين النهرين، والجزء الذى يعرف اليوم بدولة العراق)طبقqا لشيليه1985(.كيف للمشترون أن يعرفوا أن مصطلح"نقية الدماء"ينحصر أستخدامه على خيل نجد دون خيل الشمال؟إن لفظ"الحصان العربى"يعنى ذلك الحصان الذى نشأ هووذريته المباشرة فى المنطقة التى ع5رفت سابقqا باسم مملكة نجدالوهxابية)نقل عن رانجل1908(.كان المبراطور فرانز جوزيف الول يتردد على مزرعتهالعسكرية كثيرqا لفخره بها.ففى الماضى جلبت البعثات المختلفة لمزرعته خيل عربية قيمةعندما كانت هناك حاجة دائمة لخيول نقية الدماء تنقل مميزاتالحصان العربى لسائر السللت.شيشان شمرSchechan Schammar، ولد عام1895فى عام1856، أرسل البعثة الرابعة لشبه الجزيرة العربية.ترأس هذه البعثة رودلف فون برودرمان وقد أدركهو ورجاله أن البعثة ستنطوى على مخاطر كبيرة من أجل البحث عن الخيل العربية الصحراوية الموطن."بوجه عام، يمكن القول أن الخيل المصنفة كطراز أول ست5منح للذين يبذلون الجهد الكافى لشرائها من مصادرها).ألبوركهاردت1829(.صرx� � لوفلر عام1860، وكان عضوqا فى البعثة المجرية قائل:"يبدو أن الخيل النبيلة نقية الدماء سواء كانت فحل أم فرس لت5شترى إل من الصحراء حيث السعر الباهظ مقارنة بسعر خيلالشمال المعتاد عليه.ومن الصعب أن يخفxض البدوى السعر بعد كلالمفاوضات وعلمات الذهول التى يبديها المرء، هذا إذا تمكنالمرء من إقناع البدوى ببيع الخيل أصل..."دوxن رودلف فون برودرمان-قائد البعثة-تقرير عن سفريتهالصادر عام1856قائل فيه: "التقيت ببعض البدو اللذين أرادو بيعفرس تبلغ من العمر ثلث سنوات بمبلغ قدره ستون ألف فيلر.صقلوى بغدادىSiglavy Bagdady، ولد عام1895وعندما عرضت عليهم مبلغ يتراوح ما بين ستة وثمانية آلف فيلر، انطلقوا بخيلهم دون أن يعطونى جوابqا.فالبدوى ل يملكشيئqا سوى فرسه وبعض الجمال والخراف وقميص وعباءة وإيمانه.قابلت فى مرة من المرات بعض البدو وكان يمتطى أحدهم صهوة فرس شهباء رائعة الجمال حسنة التكوين.سألته ما إذا كان يفكر فى بيعها، فسألنى عن المبلغ الذى سأدفعه.ترجxلت من على صهوة جوادى وفحصتأسنانها، فعرفت أنها تبلغ من العمر نحو ستة عشر أو ثمانية عشرعامqا.لكنها كانت عشارqا ورائعة الجمال.فعرضت مبلغ ألف فيلر، فقال: "هذا ما دفعته كبقشيش مقابل شرائها"، وانطلق بالفرس بعيدqا.إن الفضل فى نجاح تلك البعثة يعود لخبرة برودرمان فى البشر والخيل على الرغم من مخاطر النتقال بالقافلتمن أجل الوصول إلى قبائل البدو فى أعالى نجد وهى منطقة غير معروفة وخطيرة بالنسبة للوروبيين.www.arabianessence.com
--------------------------------------------------------------------------------
Page 5
الفرس فرحة Farha، ولدت عام1896اشترى برودرمان خيول متميزة من البدو:عدد ستة عشر فحل وخمسين فرس.ا تم نقلهم إلى المجر سير.ا علىالقدام وبواسطة السفن والقطار.وقد أثبتت تلك الخيل أهميتها فى برنامج تربية الخيل العربية النقية الدماء فى أوروبا.أشار لوفلر قائل: "...إنهذه المجموعة المحدودة العدد من الخيل العربية الصحراوية النادرة الجمال قد كNرOمت وقNدرت على نطاق واسعوأصبحت بابولنا هى قبلة محبى الخيل." )لوفلر1860، مقتبس عنهيكر عام1994(وبعد سنوات من تلك البعثة، صرOح^ت آراء كثير من الوروبيين"بأنالخيل التى جلبها فون برودرمان من الصحراء إلى بابولنا هى الجودعلى الطلق" )هيكر،1994(.ام طيور Em Tiurولدت عام1896بابولنا، قبلة عاشقى الخيل:عNينفون برودرمان مدير.ا لمزرعة بابولنا مستحق.ا هذا المنصب عنجدارة بسبب النجاح الكبير الذى حققه فى المرزعة المبراطورية عندمااستورد تلك الخيول المذهلة.عايدةAidaولدت عام1898وأخير.ا بدأت مزرعة بابولنا تشهد إنتعاشة فى النتاج.فقد استNقبلت المجموعة التى أتت من الصحراء باهتمامعالمى، واستطاع برودرمان أن يتوسع فى مفهوم تربية الخيل.فقد قرر أن يتبنى نهج الملك وليام الول، ملكفورتمبورج، الذى اتبعه فى مزرعة فايل)والتى عرفت فيما بعد باسم مارباخ-Marbach(وهو مزاوجة الخيلالصحراوية المنشأ ببعضها البعض والحفاظ عليها كخيل نقية الدماء.هذا يعنى تزاوج الفراس المستوردة معالفحول العربية نقية الدماء فقط حتى يتم تعزيز الوعاء الجينى والمحافظةعليه.وبهذا سيتوفر دائم.ا فحل عربى يNستخدم لتطوير خيل شاجيا والخيلحارة الدماء.إل أن هناك مصالح مختلفة وجدت أرض.ا خصبة لها فى بابولنا.لم تكنهناك حرب فى ذلك الوقت لتقضى على الخيل، لكن الحرب السياسية داخلالنظام الملكى كان لها أثر.ا دامي.ا على مزرعة بابولنا.سمرىSemrie، ولدت عام1896ومع مرور الوقت، بيعت أجود الخيل وانتقل البعض الخر لمزارع إمبراطورية أخرى مثل ليبيزاLipizzaوسلفوتاSlavuta.تلقى برودرمان أمر.ا بالنتقال إلى فيننا.وشرع الذين خلفوه بسنوات قليلة فى تجربة ل هدف لها وهى دمج دماءخيل الثوروبريد النجليزية مع دماء الخيل العربية فى المزرعة.وفى عام1869، وضع المبراطور مزرعة بابولنا تحت تصرف الحكومة المجرية.وبعدها، تقرر أن تكونمزرعة بابولنا مخصصة لنتاج خيول عربية نقية الدماء، المر الذى يعنى ضرورة إرسال بعثات إلى الشرقمرة أخرى لشراء خيل جديدة.فى عام1876، اشترى فرانز زيتشى تسعة فحول من القسطنتينية من ضمنهم فحلين من أصل صحراوى همامحمود ميرزاMahmoud Mirzaوأموراث بايركترAmurath Bairactar.وقد بيع الفحل الخير لمزرعة فايل فىألمانيا.فى عام1885أرسلت بعثة أخرى أتت بالفحلين أوباجانO’Bajanوكحيلن عجوزKoheilanAdjuze.كان أوباجان-الفحل السود-هو الفحل الرئيسى المستخدم فى النتاج فى بابولنا لمدة خمسة وعشرين عام.ا حتىمات.حاز ابنه كحيلن1Koheilan I,، وهو حصان من سلسلة خيل شاجيا، على لقب البطولة فى معرضباريس الدولى لعام1955) إيي شيليه1982(.المعرض الدولى فى باريسwww.arabianessence.com
--------------------------------------------------------------------------------
Page 6
صورة للفراس الفائزة مع عارضيها مرت على مزرعة بابولنا سنوات من النجاحتعزز فيها دماء سللة خيل شاجيا وتطورتالخيل العربية المجرية.أظهرت الخيل المجرية نبالة الخيل العربيةالنقية الدماء ورباطة جأشها ، ولكن تكوينهاالجسمانى وحجمها كان أقرب للخيل الحارةالدماء.جلبت الحربان العالميتان الرعب واللم للبشر والحيوانات سواءBا بسواء.خلل تلك السنوات، حاولت المزرعةالتمسك بتطبيق استراتيجيتها المزدوجة وهى انتاج خيل شاجيا وخيل عربية نقيةالدماء، كل على حدة، والمحافظة على خيل نقية الدماء فى المزرعة لتOستخدم فىإنتاج خيل شاجيا عند الحاجة.فى هذا الوقت ترأس إدارة المزرعة تيبور فون بيتكو ساندتنر الذى أبدى معرفةواسعة ونجاحBا هائل كمربT للخيل.وبعد ذلك حاز على شهرة عالمية فى مجال تربية الخيول عندما أصبح مديرBالمزرعة الزهراء العامة.صورة لتيبور فون بيتكوساندتنرعندما كان مشرفBاعلى مزرعة بابولناقامت قوات الحتلل المريكية بعرض الخيل العربية التى نجت من الحرب العالمية الثانية فى مزاد عام.وانتهىالمر بعدد آخر من تلك الخيل إما فى مجال صناعة الدوية كعناصر موفرة للمصل أو شحنها إلى الولياتالمتحدة كغنائم حرب.بمرور الوقت عادت أجواء تربية الخيول إلى مناخها الطبيعى.ويرجع الفضل فى إيجاد الخيل التى فقدت أو التىتركت المزرعة والتعرف عليها إلى نظام الوسم المOحكم الذى اتبعته بابولنا.إزدادت صعوبة إعادة بناء قاعدة للنتاج فى المزرعة بعد الحرب العالمية الثانية لعدم استخدام الخيل فى الحروبمنذ ذلك الوقت.إضافة إلى ذلك، فإن الخيل العربية كانت تOستخدم بقلة فى مجال الزراعة كما تزايد استبدال خيلالمزارع بالماكينة الزراعية شيئBا فشيئBا.وبدأت عملية إحياء تربية الخيول العربية عام1962.فتم إحضارالخيل التى استخدمت فى تهجين سللة الليبيزانر والثروبريد والخيلالمهجنة جزئيBا.أيضBا فى منتصف الستينات من القرن العشرين، تماستيراد خيول عربية جديدة من القاهرة.ولكن هذه المرة تم نقلها جوBامن مزرعة الزهراء العامة بدل من السير على القدام فى أعالىنجد.أصبح نتاج تلك المجموعة مخصصBا لمحبى الخيل العربية ومربيهالم تعد مخصصة لسلح الفرسان.بدأ الطلب يزداد على الفحولوالفراس المصرية البحتة.وشرع مديرو بابولنا فى استيراد خيولصورة لمونيكا سافييه مع ماريفا القصرMarifa Al Qusar)تيمور بى×الثاى بنت مهيرةEl Thay Bint Maheer(عربية من مصر آخذين بنصيحة الدكتور هانز ناجل الخبير فى الخيل وعالم الشرق.عملت الخيول الى تم استيرادها من مصر على تأسيس قاعدة هامة على مستوى العالم فى تربية الخيول العربيةالمصرية نقية الدماء متمثلة فى الفراس التالية:حنانHananوتمريةTamriaوم رحMarahوبنت إيناسBint InasوالعزيزةEl AzizaولطفيةLotfeia.أما أهم الفحول التى شكلت"العصر الجديد للخيل المصرية"فهم:ابن جللIbn GalalوفرجFaragوغليونGhalion.وخلل وقت قصير جدBا، استطاعت مزرعة بابولنا تكوين وعاء جينى مصرى بحت حاز القبول والتقير العالمىلكنه أثار الجدل داخل إدارة المزرعة وأيضBا بين المسئولين فى وزارة الزراعة.كانت السواق الجديدة جذابة، لكن على الصعيد الخر ظهرت الحاجة الملحة لتعزيز دماء السللة المجريةالتقليدية وهى خيل شاجيا.www.arabianessence.com
--------------------------------------------------------------------------------
Page 7
واجه الدكتور بورجرت مدير مزرعة بابلونا آنذاك)والذى يعود الفضل له فى تدشين"العصر الجديد للخيلالمصرية"(انتقادات كثيرة.فطبق5ا لرأى وزارة الزراعة أن الخيل المصريةلم تضف قيمة حقيقية لخيل شاجيا لصغر حجمها وارتقاء مستواها بينسللت الخيول.لم يدركوا وقتها أن بابولنا ستشهدعصور5ا ذهبية بسببوعائها الجينى الذى سينال الشهرة والتقدير العالمى.بنت عامرBint Amer) صلح الدين×عامر236(المالك:مزرعة الخرافى-الكويتأمها حفيدة لكل من محافظMohafezابن ابن منية النفوس*Ibn Moniet El NefousوغليونGhalionابن مرافقMorafiوترجع سلسلة نسبها للفرس إيناسInas.بعد أن است^بدل مدير المزرعة، واجهت الفراس الجميلة المسنة أوقاتعصيبة فى مراعى بابولنا الشاسعة.فقد انتاب المربون اللمان والمريكيين واليطاليين نوبة ل نهائية من الرغبةفى شراء الخيل.لحaقهم بعد ذلك مشترون من الدول العربية راغبين بذلك فى استعادة الخيل التى باعها لهمأجدادهم البدو.حتى أن بعض الخيل الحائزة على ألقاب بطولية بيعت مقابل الحصول على بضع نقود من العملةالصعبة والذىأدى فيما بعد لحداث فجوة كبيرة فى برنامجتربية الخيل المجرية.تيمتيمور بى)أسد×214ابن جلل(1المالك:مزرعة القصرتيمور من إنتاج مزرعة بابولنا وهو حفيدللفرس تمرية من ناحية المفى الثمانينات من القرن العشرين، است^خدمت فحول مصريةبحتة ذات جودة عالية وتقدير عالمى فى برامج النتاج مثلالفحل أنساتا حليم شاهAnsata Halim ShahوصلحالدينSalaa El Dineوأنساتا عباس باشاAnsataAbbas Pashaولحق5ا عليدارAlidaar.أما فى التسعينات من نفس القرن، استخدمت فحول بولنديةوروسية مثل كيوبنكKubinecوفيسبادنVisbaden) نفتالينNaftalin×بريسيناPresnia(لم زاوجتهامع نتاج الخيل التى تم استيرادها من مصر فى السبعينات والثمانينات"حتى تعيد التكوين الهيكلى والشكلى لذريةالخيل العربية النقية الدماء"، ومزاوجتها أيض5ا مع أفراس أصيلة)أموراث صاحبAmurath Sahib(لكنها لتنسب للخط المصرى أو الخط البولندى من مزرعة مارباخ.أثارت هذه السياسة حزن محبى الخيل المصرية البحتة اللذين اعتبروها هادمة لجزء هام من تراث مزرعةبابولنا، واعتبرها الخرون خطوة إلى المام فى مجال تربية الخيل.قالت جودرون وايديتشيكا وهى صحفية وخبيرة فى الخيل: "ا^عتبر التحول لتربية خيول الخط المصرى البحتخلل السبعينات بمثابة خطأ ارتكبته إدارة مزرعة بابلونا.لقد احتاجت المزرعة الخيل الصحراوية بالفعل منأجل تهجين سللة خيل شاجيا المجرية.ولكن كان نتاج الفحل فرجFarag، على سبيل المثال، رفيع وذى بينةرقيقة مقارنة بنسل خيل شاجيا العربية.أما الفحل ابن جلل فكان مناسب5ا للمهمة لضخامة بنيته وصلبة عظامه.خسرت بابولنا فى هذه الفترة سللة الخيل العربية نقية الدماء التى كانت تتميز بالصلبة وضخامة البنية.فالهدفمن تربية سللة الخيل المجرية نقية الدماء و خيل شاجيا هو الشتراك فى رياضات ركوب الخيل وجرالمركبات.إن نسب الفحل شاجيا هو مهد سللة خيل شاجيا، ذلك الرث الثقافى المجرى الذى يفتخرون به هناك على غرارالخيل العربية نقية الدماء التى كانت مجرد وسيلة لتحقيق الغاية.إذا وضع المرء تراث خيل شاجيا فى الحسبان،فبإمكانه أن يتفهم سياسة مزرعة بابولنا التى اتبعتها فى برامج التربية."كلنا نملك مزيد ا من المعرفة اليومتأثر تاريخ مزرعة بابولنا دوم5ا بتقلبات الحوال السياسية عكس الحال مع المزارع الخاصة.بالطبع كانت هناكميزة الدعم المادى للمزرعة من قaبل"جهات عليا"طوال مائتينwww.arabianessence.com
--------------------------------------------------------------------------------
Page 8
الفحل كحيلن زيد Kuheilan Zaidذو النتاج المؤثر،ولد عام1923عام، تلك الجهات التى ضمنت استمرار إنتاج المزرعة ودفعرواتب العاملين فيها.بعد سقوط حائط برلين)الحدث الذى لم يتوقعه أحد فىالتاريخ الحديث(، خضعت مزرعة بابولنا لعملية إعادةالتنظيم حتى تحقق الكتفاء الذاتى شأنها شأن أى مجال عملمحدود.أصبح المر متروكOا الن لمسئولى الدولة ليقرروا إما بيعالخيول النفيسة للوفاء بمعدل الدخل القومى المطلوب، أوإبقائها والتنازل عن ثمنها من أجل الحصول على إنتاج أكثرقيمة يقدر بأثمان باهظة.يعلم الكل الخطورة الكامنة فىالحتفاظ بخيل بدون بيعها وكيف أن هذا يعتبر أمرOا م[كلفال.عجب إذا أن الفحول والفراس القيمة عرضت للبيع مقابلأثمان زهيدة وقد فاز العديد منهم اليوم فى بطولت عالمية وبالتالى ارتفعت قيمتهم المادية إلى عشرة أضعافالسعر الذى د[فع مقابل شرائهم.يعلdق الدكتور ناجل على هذا المر قائل: "نحن نملك اليوم من المعرفة ما يجعلنا نمتنع عن بيع خيول بعينها".يضيف السيد فيرينك روزمان، خبير التربية فى مزرعة بابولنا، قائل: "نحن نحاول زيادة إنتاج الخيل المصريةكما نحاول البحث عن السللت التى فقدت."وبالفعل، عمل تاماس رومباور، مدير مزرعة بابولنا الحالى، على تأجير الفحل تيمور بىTeymour B) أسدAssad214 ×ابن جللIbn Galal( -وهو فحل حفيد للفرس تمرية من إنتاج بابولنا يمتلكه كل من روبرتشليريت وفوكر فيتينجل فى ألمانيا-لستخدامه فى موسم التزاوج لعام2005.أيضOا اشترى رومباور الفرس سافينية بنت حليم شاهSafiniya Bint Halim Shah) الثاى ثامانEl ThayThaman×حليم شاهأ-1Halim Shah I-1(والتى يرجع نسبها لنتاج مزاوجة الفحل أنساتا حليم شاه لبنات ابنجلل1فى بابولنا.كما وضعت خطط للقيام بعمليات استيراد أخرى.يوجد اليوم بالكاد أى دعم مادى منق‡بلالحكومة المجرية ولكن هنلك إرادة قوية تسعى لتأسيس سللة خيل مصرية بحتة تتخذ من بابولنا مركزOا لها.فالمزرعة كبيرة بما يكفى لستيعاب نتاج تطبيق استراتيجيات برامج تربية متعددة فى نفس الوقت.لزالت مزرعة بابولنا تثير انبهار وإعجاب كل من يعرفها حق المعرفة.فهى بمثابة كاتدرائية متعددة الثقافاتتحتضن كل من يؤمن بالخيل.إن مراعى مزرعة بابولنا الشاسعة واصطبلتها عابقة بالتاريخ المجيد.ومندواعى فخرنا أن نشارك فى حاضرها حتى نعبر بها إلى المستقبل.طباعة حجرية لفناء مزرعة بابولنا يعود تاريخها لمئات السنين.
منقول كتبته مونيكا سافييه